أين هبطت الطائرة الأميركية التي حملت 640 أفغانياً؟

 


بعد أن أعلنت حركة طالبان سيطرتها على أفغانستان، عمت الفوضى مطار كابول الدولي، الذي بات المنفذ الوحيد لمغادرة البلاد، وكان أبرز صور الفوضى لطائرة عسكرية أميركية اكتظت بمدنيين فارين من البلاد، حيث أظهرت الصورة الطائرة وقد تم تعبئتها فوق طاقتها بالركاب، لنقلهم إلى خارج أفغانستان، ولكن في الوقت نفسه تبادرت أسئلة حول المكان الذي نزلت فيه الطائرة وهي محملة بكل هؤلاء الأشخاص.

 
وكشف موقع «ديفينس وان» أن «طائرة شحن عسكرية قامت بإجلاء رقم قياسي وصل إلى 640 أفغانياً، في وقت متأخر من يوم الأحد، وذلك بحسب ما نقله عن مسؤولين أميركيين، ومن المحتمل أن تكون هبطت في قاعدة العديد في قطر.

وأوضح الموقع الأميركي أن الإجلاء تم عبر طائرة «Reach 871» من طراز C-17، وهي تنتمي إلى الجناح الجوي رقم 436، الموجود في قاعدة دوفر الجوية في ولاية ديلاوير الأميركية.

وعلى صعيد متصل، قال مسؤول أميركي، إن «الطائرة لم تكن تنوي حمل هذا العدد الكبير، لكن الأفغان المذعورين دفعوا أنفسهم نحوها، فاتخذ الطاقم قرار المغادرة بدلاً من إجبارهم على النزول من الطائرة»، مضيفاً «الرحلة كانت واحدة من رحلات عدة تمكنت من الإقلاع وعلى متنها مئات الأفغان، وربما كان حمولة البعض منها أكثر من 640 شخصاً».

وكان ناشطون أفغان قد بثوا صوراً تظهر محاولة العشرات منع طائرة عسكرية أميركية، من الإقلاع من مطار كابل، في حين لقي 3 أفغان مصرعهم، نتيجة سقوطهم بعد أن تعلقوا بعجلات الطائرة أثناء مغادرتها مطار كابول.

وأفادت تقارير إعلامية بمقتل 5 أشخاص على الأقل بسبب الفوضى التي شهدها مطار كابول نتيجة التدافع على الطائرات المرابطة في المطار لإجلاء الرعايا الأجانب من أفغانستان.

انتقل إلى أعلى