وكأن شيئاً لا يحدث....«طالبان» في مدينة الملاهي وقاعات الرياضة

استغل عناصر حركة طالبان الوقت للهو والفرح في إحدى مدن الألعاب بولاية هرات غربي البلاد. وتداولت وسائل إعلام وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً وفيديوهات لمقاتلين من الحركة وهم يلعبون حاملين السلاح، وكأن شيئاً لا يحدث.

ونُشر مقطع فيديو حمل كثيراً من أوجه السعادة لحركة عادت من الجبال بعد 20 عاماً من الحرب، وثق ممارسة عناصر من «طالبان» التمارين داخل صالة ألعاب رياضية في القصر الرئاسي بالعاصمة كابول.

إلى ذلك، انهالت تعليقات على هذه المشاهد. وقال البعض «كيف ليمكن لمثل هذه الحركة إدارة مسؤولية البلاد» وأضاف آخرون:«في وقت يفر الأفغان من البلاد خوفاً من طالبان، يلعبون هم في الملاهي».

انتقل إلى أعلى