مخاوف التجسس تحظر "تشاينا يونيكوم" من العمل في الولايات المتحدة

 

أعلنت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية حظر شركة "تشاينا يونيكوم"، الصينية العملاقة من العمل في الولايات المتحدة؛ بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي والتجسس.

وبحسب "بي بي سي"، قالت اللجنة إنها صوتت بالإجماع على إلغاء التفويض الممنوح للوحدة الأمريكية التابعة للشركة الصينية، التي سبق أن سُمح لها بالعمل في الولايات المتحدة.

وبناء على هذا القرار، ستضطر الشركة الآن إلى التوقف عن تقديم خدمات الاتصالات في أمريكا خلال 60 يومًا.

جاء هذا الإعلان بعد إلغاء ترخيص شركة "تشاينا تيليكوم"، التي تعتبر الشركة المنافسة الأكبر حجماً، للعمل في الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي.

وقالت رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية، جيسيكا روزنورسيل: "الأدلة كانت متزايدة، ويصاحبها قلق متزايد، بخصوص أن شركات الاتصالات المملوكة للدولة في الصين تعتبر تهديدًا حقيقيًا لأمن شبكات الاتصالات لدينا"

انتقل إلى أعلى