الجيش الأوكراني يكشف سبب سلسلة الانفجارات التي وقعت على الحدود مع روسيا

 

أعلن الجيش الأوكراني اليوم، عن سقوط عدد من القتلى جراء انفجارات في مدينة بيلجورود الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا.

وأوضح أن أحد صواريخ الدفاع الجوي التابع للجيش الروسي، انفجر في بيلجورود، ما أدى إلى اشتعال النيران في منازل خاصة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول محلي، تأكيده مقتل 3 أشخاص وإصابة 4 جراء انفجارات في مدينة بيلجورود الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا.

فيما أكد الرئيس الأوكراني، أن الحصول على أسلحة جديدة سيكسر التفوق الروسي في شرقي وجنوبي البلاد.

وأشارت هيئة الأركان الأوكرانية، إلى أن القوات الروسية غادرت منطقة إيفانيفكا في خيرسون نتيجة للضربات المتواصلة، مؤكدة أن القوات الروسية نقلت تعزيزات عسكرية من ماريوبول إلى خيرسون مع اشتداد المواجهات.

وكشفت وسائل إعلام محلية، أن القوات الأوكرانية عثرت على قرص صلب روسي يحتوي على بيانات عسكرية مهمة في تشيرنيهيف، لافتة إلى أن القرص الصلب يحتوي على بيانات لموظفين بالدفاع الجوي وسلاح المدفعية بالجيش الروسي.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه الاستخبارات البريطانية أن روسيا تستخدم الصواريخ المضادة للسفن على الأرض لنقص ​​مخزون الأسلحة الحديثة الأكثر دقة.

انتقل إلى أعلى