كلمة ورد غطاها

في عالم كرة القدم النادي أولاً لدى الجماهير مهما كانت نجوميتك وتميزك لن تكون أهم من الكيان ..

الإحترافية أن تكون نجماً يسعى النادي والجماهير لإرضائه دون أن تحرك ساكنا خارج الملعب ..
الملعب ميدانك أثبت نفسك تكسب دائماً ..
يؤلم أحياناً حين ترى نجماً قادماً بقوه وفجأه يتحول الى نقطة ضعف في الفريق أو مركز قلق ..
حتى وإن حصل إنقسام من حوله في النهاية كفة النادي من ترجح ويلتف الجميع حولها ..
لم تنجب كرة القدم لاعباً كليونيل ميسي ومع كل هذا رحل من برشلونه في صمت هنا المعنى الحقيقي للإحترافية علماً بأن من قدمه للمستطيل الأخضر لتعرفه الجماهير نادي برشلونه وقد تدرج مع النادي من الفئات السنية ورحل والجماهير الكتالونية تحبه بجنون ولم يخسر برحيله ..
من أساسيات النجاح للاعب المحترف هو أن يصبح مُحترف لا داعي للتصاريح الرنانة فالملعب يحكي ماتريد وهو أسرع الطرق الى قلوب الجماهير ..
عليك أن تعرف كلاعب أن النادي هو المنبر الذي سيقدمك للجماهير والملعب هو الميدان الحقيقي والخطاب الأبلغ لتلقي رسالتك التي ستدخل بها القلوب ..
يوماً ما ستعتزل او سترحل لنادي آخر هكذا هي كرة القدم وهكذا حالها الجميل عندما ترى تاريخك وترى الإشادات من كل إتجاه ..
الملعب ميدان اثنان وعشرين فارساً ولك الخيار إما أن تثبت نفسك في ميدان الفرسان او خلف العبارات والتصاريح الأولى ستبقى معك والثانية ستأخذ وقتاً قصيراً وتنسى وكأن شيئاً لم يكن ..
ناديك الذي قدمك لديه غيرك أو سيجلب غيرك لن تفقد أهميتك إلا بوجود الأهم والطريق بينهما يطول ويقصر بك ..
مهما عشقتك الجماهير لن تعشقك أعلى من الكيان الذي جمعهم بك عشقهم له ..
في زمن الإحتراف أصبح البديل يجري عمليات الإحماء دائماً متى ما كنت أقل عطاءً او مثيراً للقلق ستترك له خانتك ..
في الختام :
الإحتراف ليس عقداً يبرم بين نادي ولاعب الإحتراف عمل يصنع نجماً وفريق بطل والملعب هو السبيل لا غيره.

 

بقلم- رائد العتيبي

Responsive image
انتقل إلى أعلى