"ذاكرة رجالٌ عُظماء "

 


نتكلم اليوم عن رجلٌ سطّر حياته في طاعة ربه وحبه للفقراء والمساكين وأفنى حياته بالإلتفاف حول مجتمعه شيخاً حكيماً وأبٍ حانياً عطوفًا ، يقف موقف الرجال الشجعان النبلاء الحكماء في المواقف العصيبة بحنكةً وحكمة ، جعل من بيته ونفسه لإحتواء من التجأ إليه بعد الله-عزوجلّ- وكان لإهله ولمجتمعه خير من يمثلهم بعطفه وسنده لهم في الملمات والمهمات ، فقد أُبتلي بمتاعب ومصاعب وكان لها خير مواجه بعقلانية وفطنة رغم كل خلاف كان يُوجه له ، فقد كان صبوراً وحليماً لتقبُلها فهذا كان ديدنه رحمه الله تعالى وغفر له وأسكنه فسيح جناته ورحم أبناءه .

إنهُ ؛ الشيخ "محمد علي عينان الذهلي" الذي توفاه الله وهو في طريق العودة بعد أداءه لفريضة الحج في محافظة الليث التابعة لمنطقة مكة المكرمة قبل مايقارب ال ٨٠ عام رحمه الله فلنا في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة قالَ: سَمِعْتُ رسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقولُ: [منْ حجَّ فَلَم يرْفُثْ، وَلَم يفْسُقْ، رجَع كَيَومِ ولَدتْهُ أُمُّهُ]. متفقٌ عَلَيْهِ..
رحمه الله تعالى وغفر له..


🖋️ جبران بن عمر

انتقل إلى أعلى