ارتفاع " الأسهم الأمريكية "  بعد نتائج أبل وبيانات التضخم

فتح مؤشرا ستاندرد اند بورز 500 وناسداك على ارتفاع اليوم الجمعة بعد نتائج قوية من شركة أبل ومع توافق أحدث البيانات بشأن التضخم مع التوقعات.
وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 25.54 نقطة أو 0.07 بالمئة إلى 34135.24 نقطة.
بينما فتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 9.68 نقطة أو 0.22 بالمئة عند 4336.19، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المجمع 83.93 نقطة أو 0.63 بالمئة إلى 13436.71 نقطة عند الفتح. 

و انخفض إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة في ديسمبر  مما يشير إلى أن الاقتصاد فقد وتيرته السريعة مع دخول العام الجديد وسط تعثر سلاسل التوريد وانتشار إصابات كوفيد-19، في حين زاد التضخم السنوي بوتيرة لم تشهدها البلاد منذ أوائل الثمانينيات.
وقالت وزارة التجارة اليوم الجمعة إن إنفاق المستهلكين، الذي يمثل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي الأمريكي، انخفض 0.6 بالمئة الشهر الماضي بعد أن ارتفع بنسبة 0.4 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تراجع إنفاق المستهلكين 0.6 بالمئة.
وأدى النقص الناتج عن ضعف سلاسل التوريد إلى ارتفاع التضخم الشهر الماضي. وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 0.4 بالمئة بعد ارتفاعه 0.6 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني. وخلال 12 شهرا حتى ديسمبر كانون الأول، ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 5.8 بالمئة. وكان هذا أكبر زيادة منذ عام 1982 وتبع زيادة بنسبة 5.7 بالمئة على أساس سنوي في نوفمبر.
ويزيد التضخم عن الهدف المرن للاحتياطي الاتحادي البالغ اثنين بالمئة. وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء إن من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة في مارس آذار

انتقل إلى أعلى