ترشيح رئيس وزراء فرنسي أسبق لعضوية شركة نفط روسية حكومية

 

كشف مرسوم حكومي روسي أُعلن عن ترشيح رئيس الوزراء الفرنسي الاسبق فرنسوا فيون لعضوية مجلس إدارة شركة "زاروبيجنفت" الحكومية الروسية للنفط.

وسيصبح فيون الذي تولى رئاسة الوزراء في فرنسا بين عامي 2007 و 2012 أحد "ممثلي الاتحاد الروسي" في مجلس إدارة هذه الشركة المتخصصة في تطوير واستثمار الحقول النفطية وخصوصا في الخارج.

وفيون الذي حُكم عليه بالسجن في حزيران/يونيو 2020 لمدة خمس سنوات بينها ثلاث مع وقف التنفيذ، بعد اعتباره مذنباً في قضية إسناد وظائف وهمية هزت حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2017، سينضم فقط كرئيس لشركة أبتراس المحدودة المسؤولية التي أسسها عام 2017 والعاملة بالفعل مع شركات فرنسية موجودة في روسيا.

وتُعد موافقة "زاروبيجنفت" على ترشيحه المقترح في المرسوم الذي يحمل توقيع رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين إجراءً شكلياً.

وشغل مسؤولون أجانب كبار سابقون عضوية مجالس إدارة مجموعات نفطية روسية.

في حزيران/يونيو، تم تعيين وزيرة الخارجية النمسوية السابقة كارين كنيسل التي انتشرت صورها وهي ترقص الفالس مع الرئيس الروسي في عام 2018، في شركة روسنفت النفطية العملاقة، ويشغل فيها أيضا غيرهارد شرودر، المستشار الالماني الاسبق، منصبا قياديا منذ عدة سنوات.

وقدمت شركة "زاروبيجنفت" التي تأسست في عام 1967 المساعدة الفنية لدول صديقة للاتحاد السوفياتي السابق، في بناء البنى التحتية النفطية وتنمية حقولها النفطية.

انتقل إلى أعلى