إلغاء تصنيف كورونا على أنه مرض يهدد المجتمع... هذا ما يطالب به وزير الصحه الدنماركي 

على الرغم من الأعداد القياسية من الإصابات، أعلنت الدنمارك، اليوم الأربعاء، أنها تريد رفع جميع القيود لمكافحة كوفيد، في الأول من فبراير، معتبرة أن النسبة العالية لتطعيم سكانها كافية في مواجهة المتحور أوميكرون الأقل خطورة.

وإذا حصلت خطة الحكومة على موافقة لجنة برلمانية، ستصبح الدولة الاسكندنافية الأولى في الاتحاد الأوروبي التي تتخذ هذه الخطوة رغم الموجة المرتبطة بالمتحور اوميكرون، وفق ما أفادت المكاتب الأوروبية لوكالة فرانس برس.

كتب وزير الصحة ماغنوس هيونيك في رسالة إلى البرلمان: «أتمنى إلغاء تصنيف كوفيد على أنه مرض يهدد المجتمع اعتبارًا من الأول من فبراير 2022».

وتؤدي نهاية هذا التصنيف بحكم الأمر الواقع إلى رفع جميع القيود الوطنية السارية حاليًا، مثل استخدام الشهادة الصحية أو وضع الكمامة أو الإغلاق المبكر للمطاعم.

تريد الحكومة الدنماركية الإبقاء لمدة أربعة أسابيع إضافية على قيود معينة لدخول البلاد، أي إجراء الفحوص و الحجر الصحي وفقا للدولة القادمين منها.

وكانت الدولة الاسكندنافية قد رفعت جميع القيود في 10 سبتمبر قبل إعادة إدخال الشهادة الصحية مطلع نوفمبر ثم فرض قيود جديدة.

وأمام عدد مرضى منخفض في قسم العناية المركزة في المستشفيات مقارنة بالموجات السابقة، أعلنت عدة دول أوروبية مثل فرنسا أو المملكة المتحدة عن تخفيف كبير أو رفع معظم قيودها في الأيام الأخيرة رغم عدد الحالات القياسي أو المرتفع للغاية.

انتقل إلى أعلى