عرس ثقافي في مدينة سيهات.. 4 شاعرات يحيين باكورة الأمسيات النسائية بـ«عرش البيان»

سيهات - ماجد السبع 

شاركت 4 شاعرات في العرس الثقافي الذي أقامته اللجنة النسائية بمنتدى سيهات الأدبي “عرش البيان”
حيث احتفت بباكورة أمسياتها الشعرية.
وبدأت الأمسية التي أدارتها الشاعرة جمانة السيهاتي، بقبو الاختصاصي الاجتماعي مكي خليفة بسيهات، بالتعريف بالشاعرات، وهن: الشاعرة رباب النمر، والشاعرة سوسن السبع، والشاعرة فاطمة المسكين، والشاعرة سهام قريش

واستمع الجمهور للشاعرة رباب النمر التي شاركت من ديوانها أشعار عن الحب، قائلة:
دعني أطوق من بساتين الهوى
خصر الشموع بصحنه الرقراقِ
من فرطِ الهوى بجنانه
خطوات حب خر من أعماقي

ثم تلتها الشاعرة سوسن السبع، لتسأل الناي في أشعارها عن لحظة اللقاء، وتبوح:
من يمسك الناي التي أهديتها
يوم اللقاء ومن يحرك إصبعك
هذا الأسى لا زال ينهش مهجتي
والحزن قافية تمطر مدمعك

وأبحرت الشاعرة فاطمة المسكين في العشق، كأنما تقرأ رواية، تجول فيها، ولا تنتهي، مضيفة:
يكفيك من نظم القصيد قامةٌ
فيجول قلبي في بحور غنائكا
تحلو بك الأيام ألف رواية
والعشق نسمة هائم بفضائكا 

واختتمت الشاعرة سهام قريش الأمسية، بابتعاث كلماتها الأمل والابتسامة في الحاضرين، قائلة:
ظلمة حظي وعايش بدون الشمس
وروحي حلوه نادره يعيفونها
رايد أحضن أمل وأتناسى الأمس
وتحيا بسمة الرادو يشيعونها

ومن جانبها، أعربت مشرفة اللجنة النسائية فتحية آل طالب، عن سعادتها بافتتاح أولى أمسيات القسم النسائي، معقبة: “لنعطي للحرف حقه، وللكلمة صداها من أصابع تاء التأنيث”.
كما أوضحت “آل طالب”، أن هذه الأمسيات يجب أن تصل إلى قلوب الأحبة عبر الآذان الواعية، والأذهان الصافية، واعدة بأمسيات قادمة، تبزغ فيها المرأة الشاعرة، لنقرأ أبجديتها.

انتقل إلى أعلى