العطاء تطرح 6 قوانين للعقل الباطن في جلسة تأمل

قدمت اختصاصي تطوير الذات والمهارات السلوكية الأستاذة زكية العبد الجبار (6) قوانين للعقل الباطن مفصلةً محتوى كل منها، وذلك في اللقاء الذي نظمته جمعية العطاء النسائية الأهلية بالقطيف مساء أمس الأربعاء، بعنوان "تأمل العقل الباطن"، عبر المنصة الافتراضية "زوم" بحضور (38) مشاركاً من الجنسين. 

وذكرت العبد الجبار: "أن قوانين العقل الباطن تحدد طريقة تعامل الشخص مع عقله وكيفية تطويعه لتحقيق الأهداف، ومدى تأثير ذلك على برمجة الإنسان لمجريات الأمور حوله بطريقة إيجابية بما ينعكس على أسلوبه وانفعالاته". 

وتابعت معددة القوانين، حيث بداًت بقانون التفكير المتساوي الذي ينص على: "أن كل ما تفكر فيه ينتشر ويتسع لترى منه الكثير"، ونصحت باعتماد التوجه الإيجابي والمتفائل بالتفكير، بعد ذلك تطرقت لقانون التركيز، قانون المراسلات، بالإضافة إلى قانون التوقع، وقانون الانجذاب والسببية. 

 وختمت حديثها عن القوانين، بتعريف قانون الاعتقاد الذي يعني أن أي شيء يعتقد الإنسان حدوثه ويقوم بتكراره أكثر من مرة؛ سوف يؤدي إلى برمجة الشعور به، في مكان عميق جداً في العقل اللاواعي. 

وأبانت تأثير حديث النفس على العقل الباطن، مؤكدة أن العقل الباطن يقوم بالنصيب الأكبر من عملية التفكير وبالتالي يحفز الجسم على استقبال جميع المؤشرات النفسية الناجمة عن نوع التفكير.

وأوضحت: أن اللاوعي يمكن أن يجهز الردود البسيطة المحفزة ويدرك الأشياء ويمارس مجمل ما تدرب عليه، بينما الإدراك المعقد الذي يشمل التخطيط والتعليل المنطقي وجمع الأفكار يحتاج لتفكير العقل الواعي. 

وفيما يخص برمجة العقل الباطن قالت: يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة، وإيجابية وأن يصاحبها إحساسٌ قويٌ بمضمونها حتى تحصل على النتائج المرجوة في التأثير النفسي. 

كما تخلل اللقاء جلسات تأملية، وتدريبات استرخاء قائمة على استخلاص مكنونات الرغبة النفسية من أفكار ومشاعر مع حذف السيء وقبول الجيد منها.

انتقل إلى أعلى