غضب بسبب خطة تطوير لتأثيرها على السلمون في ساسكس بإنجلترا.. اعرف القصة

حذر السكان المحليون الغاضبون من خطة كلية إيتون، إحدى المدراس الداخلية، لبناء 3000 منزل على الأراضي الزراعية  والتى قد تقضي على أحد أهم الأنهار في بريطانيا وسمك السلمون المرقط.

وأفاد التقرير، أن المدرسة الداخلية تمتلك قطعة أرض كبيرة من الريف في شرق شيلتينجتون على حافة حديقة ساوث داونز الوطنية في ساسكس، ويتقاطع جزء من الموقع مع بيفيرن ستريم ، وهو موقع مهم على المستوى الوطني لتفريخ السلمون المرقط البحري والذي تتضاءل أعداده.

وأفاد التقرير، أن أحد المطورين الذي يعمل مع إيتون أعطى إشعارًا لمجلس المحلي بشأن خطط لبناء آلاف العقارات في الموقع الذي تبلغ مساحته 500 فدان، وادعى معارضي المشروع أن الكلية التي ستجني حوالي 120 مليون جنيه إسترليني من التطوير ستأخذ الأموال من البيع والتشغيل ولكن سيكون له أضرار كبيرة.

ومن المقرر أن يجلب الخلاف دعاة الحفاظ على البيئة ونشطاء الريف في مسار تصادمي مع الحكومة التي تتعرض لضغوط للسماح بمزيد من المساكن على أراضي الحزام الأخضر.

وأنشأ السكان المحليون الغاضبون مجموعة احتجاجية تسمى Don't Urbanise The Downs ويقومون بجمع الأموال للحصول على مشورة قانونية متخصصة، وقال مارك مونييه ، قائد الحملة: "سيكون للتطوير تأثير كارثي على البيئة الطبيعية هنا".

وأضاف: "لا شيء من شأنه أن يخفف الضرر الذي لا يمكن إصلاحه الذي قد يسببه بناء مدينة جديدة ضخمة هنا، التراوت "أسماك السلمون المقرقط" من الأنواع الرئيسية ووجودها مؤشر على صحة النهر".

انتقل إلى أعلى