كالوس " يناقش الفنون الشعبية لذائقة معاصرة

متابعات : سليمان المعلوي

ضمن فعاليات منتدى كالوس للفنون الأدائيه المنبثق عن هيئة المسرح والفنون الأدائيه  وبحضور ورعاية سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة المسرح والفنون الادائية الاستاذ : سلطان البازعي اقيمت يوم امس ندوة بعنوان "الفنون الشعبية لذائقة معاصرة "بمركز هنا التخصصي بمدينة الرياض .

حيث انطلقت الندوة والتي ادار محاورها وعرف بضيوفها  الاستاذ خالد الحارثي مدير لجنة الفنون الشعبية والتراث بجمعية الثقافة والفنون بالطائف وشارك فيها كل من الدكتور علي الدرورة والاستاذ الإعلامي طلاع العامودي الشمري حيث  رحب مدير الندوة بالضيوف الكرام وبدا بتعريف عن ماهية الفنون الشعبية و سبل حفظها وجهود المملكة العربية السعودية في الحفاظ عليها من خلال انشاء الهيئات الخاصة بذلك حتى انها لم تغفل من روية 2030 وارتباط تلك الجهود بمنظمة اليونسكو .

تلى ذلك انتقال الحديث الى الدكتور علي الدرورة  والذي تحدث  عن فنون الساحل الشرقي فن النهام والفجري والعدساني وغيرها من الفنون البحرية المعروفة حيث استعرض في ورقة عمل تلك الفنون وتاريخها وأماكن ادائها  لينتقل الحوار إلى الاستاذ طلاع العامودي الشمري والذي  تحدث  في استعراض شامل عن الفنون في المملكة بشكل مختصر عرج فيه  الى وصف تلك الفنون من الحدود الشمالية إلى المنطقة الوسطى إلى تبوك معرجاً  على فنون المنطقة الجنوبية كالعرضة واللعب مستعرضاً  ما إندثر منها واهمية الحفاظ عليها .

 بعد ذلك تم  استعراض عدد من المحاور للنقاش حول أهمية الفنون وتطويرها بما يتوافق مع الحياة العصرية  تلى ذلك مداخلات متنوعه من  الجمهور والاعلاميين المتواجدين كان من ابرزها  مداخلة من  الاستاذ : سلطان البازعي والذي اشاد بالندوة واسلوب الحوار مستعرضاً كثير من الرؤى التي تسعى هيئة المسرح والفنون الأدائيه لتقديمها في ما يخص الفنون الشعبية على مستوى المملكة خلال المرحلة القادمة والتي سيعلن عنها لاحقا .

في الختام كرم سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة المسرح والفنون الأدائيه المشاركين في الندوة.

انتقل إلى أعلى