خلود لبني .. قصة نجاح مخرجة ومعدة سعودية أثرت إذاعة جدة بأجمل البرامج

الحدث:علي الغامدي 

تتوالى قصص النجاح التي ترسم إنجازاتها أنامل المرأة السعودية، وسفيرات الإبداع في كل زمان ومكان، وقصة نجاح اليوم سطرتها الإعلامية " خلود لبني" الصوت الشجي بإذاعة جدة، وصاحبة الكاريزما والحضور الإذاعي المميز في صوت الوطن القادم من الساحل الغربي.
وعن مسيرتها العلمية والعملية قالت " لبني " في حديث لصحيفة الحدث:" لقد درست الماجستير بجامعة بيدفورشاير في المملكة المتحدة لندن في تخصص وسائل الاتصال الجماهيري، كما حصلت على دبلوم ماجستير في قانون العمل الإجتماعي من جامعة كابلان كولج في المملكة المتحدة، وأستفدت كثيراً من هذه الدرجات العلمية، وأستفدت كثيراً من تلك التجربة العلمية التي عشت من خلالها وأجلها في بريطانيا 8 سنوات، وبعد أن أنهيت مرحلتي العلمية إنتقلت للعمل في إذاعة جدة التي كانت ولازالت من أجمل تجاربي العملية، فمن أقصى الغرب الأوربي إلى عروس البحر " جدة " قررت الاستفادة من التجربة الأوروبية في مجال الإعلام مما أنعكس بالإيجاب علي، وقادني إلى مسيرة عملية تمثلت في إنتاج أكثر من ( 200 ) حلقة إذاعية، حصلت من خلالها على العديد من الجوائز والشهادات التي كان منها : جائزة الشراع الذهبي من مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون الذهبي لبرنامج مسك الكلام من تقديم ماجد الجبرتي وإخراجي، وكان لي برنامج لمدة عامين من تقديمي وإخراجي وكذلك إعدادي بواقع 60 حلقة، 
برنامج رمضانيات إمرأة الذي كان يبث  على الإذاعة.
وقالت بهذا الصدد :" لقد شعرت بفخر وبالمسؤولية الكبيرة على عاتقي منذ إنضماني إلى الإعلام، كوني مخرجة ومذيعة ومعدة تؤدي دورها بكل إقتدار في منصة وطنية أفخر وأفاخر بها، ولازلت أنا المرأة التي تدين لوطنها بالشي الكبير والكثير وكل الأمل بالنسبة لي أن أواصل عطائي في إطار حدود مقدرتي ومعرفتي التي أحمل هم وطني من خلالها، وأعبر بطموحي عباب البحر متسلحةً بعلمي وتجربتي البسيطة في مجال لازلت أتعلم فيه ومن أجله الشيء الكثير والكبير، منوهةً بالدعم اللامحدود الذي تجده المرأة السعودية من القيادة الحكيمة - أيدها الله - حتى باتت مضرباً للمثل في الإبداع والتميز .

انتقل إلى أعلى