غياب فعاليات واحتفالات العيد عن محافظة ظهران الجنوب   

 

ظهران الجنوب - محمد الوادعي 

 

خلت محافظة ظهران الجنوب من أي مظاهر أو فعاليات أو إحتفالات خلال عيد الفطر المبارك لهذا العام بالرغم من كثرة الزائرين والمصطافين والحركة السياحية النشطة والكثافة المرورية التي شهدتها الشوارع الرئيسية للمحافظة، وسط إستغراب من الأهالي والزائرين الذين تساءلوا عن دور الجهات المختصة والأهلية ولجنة التنشيط السياحي. 

 

عدد من المواطنين من سكان المحافظة وزائريها عبروا ل” الحدث” عن إمتعاضهم من ذلك، وذكروا للصحيفة بأنه من الواجب أن يتم تنظيم فعاليات وإحتفالات بمناسبة عيد الفطر، وأن يتم إظهار مظاهر العيد وإبرازها بشكل كبير ومن المفترض إستغلال وجود الزائرين والمصطافين وإقامة برامج لتنشيط السياحة، لأن ذلك سينعكس بشكل إيجابي على المحافظة التي تعاني من هجرة السكان وضعف الإستثمار السياحي والتجاري فيها، وبالرغم مما تتمتع به المحافظة من موقع جغرافي ومن جو عليل وفواكه موسمية وموروث شعبي جميل، إلا أنه لم يتم إستغلال ذلك لإقامة أنشطة سياحية وفعاليات، وتساءلوا عن المتسبب في ذلك؟؟!!

 

ويقول "مسفر الوادعي" بأن غياب الفعاليات ومظاهر العيد في المحافظة ومراكزها والتي تميزت في السابق بفعالياتها وبرامجها ، جعل الغالبية يتنقل بين المحافظات الأخرى للبحث عن فعاليات العيد أو الإتجاه إلى تفعيل إحتفاليات خاصة بكل أسرة في الإستراحات أو المتنزهات البرية. 

 

 

أبرز مطالب أهالي المحافظة المقترحة لتفعيل مناسبات الأعياد في المحافظة :

-تشكيل لجان تقوم بالإعداد والتجهيز المبكر من الجهات الحكومية والأهلية والمهتمين و الإعلاميين والأهالي ورجال الأعمال.

انتقل إلى أعلى