رونالدو يقلل من أهمية الانتقادات الموجهة ضد مان يونايتد

قلل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد، من الانتقادات التي تلقاها مؤخرا فريقه، خاصة بعد الخسارة بخماسية من ليفربول في البريميير ليج.


وأحرز البرتغالي هدفا وقدم تمريرة حاسمة السبت الماضي أمام توتنهام هوتسبير، في المباراة التي انتهت بالفوز (0-3)، مما ساهم في إبقاء أولي جونار سولشاير مدربا للفريق، وقلل الضغوط التي كان يعاني منها بعد الهزيمة أمام ليفربول.

وقال كريستيانو في مقابلة مع شبكة (سكاي سبورتس): "الفريق تعرض لضغط كبير، حزين بعض الشيء، لكننا كنا نعلم أنه بإمكاننا التعاطي بشكل جيد. لعبنا بشكل جيد وحققنا بداية جيدة".

وتابع: "وظيفتي هي مساعدة الفريق بخبرتي وأهدافي وتمريراتي، لذلك أنا سعيد لأنني ساهمت في ذلك. لا يهمني (ما يقوله النقاد) لأنني لعبت 18 عاما كمحترف، لذلك أعرف هذا، سيقول الناس إننا مثاليون في يوم، وفي اليوم التالي سيقولون إننا سيئون للغاية".

وقال الدون "أعلم أنه يتعين علينا التعامل مع الأمر، لكن من الأفضل دائما أن يقول الناس أشياء جيدة عنا ويكونون سعداء"

انتقل إلى أعلى