نيوكاسل يقتل ليفربول في الدقائق الأخيرة 

حقق نيوكاسل تعادلا قاتلا أمام نظيره ليفربول بنتيجة 1-1 ، خلال اللقاء الذي أقيم بين الفريقين ظهر اليوم السبت في إطار الجولة الـ 33 من الدوري الإنجليزي على ملعب "أنفيلد".

ورفع الريدز رصيده إلى 54 نقطة في المركز السادس بجدول الترتيب، بينما ظل نيوكاسل في المركز الـ 15 برصيد 36 نقطة.

نجمنا المصري محمد صلاح لعب اللقاء كاملًا وسجل هدف فريقه الوحيد في اللقاء، ليرفع رصيده إلى 20 هدفًا هذا الموسم.

وأصبح صلاح هو أول لاعب في تاريخ ليفربول يتخطى حاجز العشرين هدفا في الدوري الإنجليزي لثلاثة مواسم مختلفة.

الشوط الأول

تقدم محمد صلاح مبكرًا لليفربول، في الدقيقة 3 بتسديدة قوية داخل منطقة.

وكانت أخطر فرص الضيوف في الدقيقة 20، عندما أنقذ البرازيلي أليسون بيكر مرمى الريدز من تسديدة لونجستاف وبعدها ألغي هدف لهم في الدقيقة 21 بداعي خطأ على مدافع نيوكاسل.

وفي الدقيقة 35 أهدر صلاح انفرادا تاما بالمرمى، بعدما حاول التسديد على حارس نيوكاسل لكن الأخير تصدى لها ببراعة.

وواصل لاعبو الريدز ضياعهم للفرص السهلة، بعدما أهدى صلاح ماني هدفا محققا في الدقيقة الـ 39 لكن الأخير أضاعها بغرابة أمام مرمى حارس نيوكاسل.

الشوط الثاني

واصل أليسون إنقاذ ليفربول والحفاظ على شباكه نظيفة، بعدما تصدى لانفراد آخر في الدقيقة 50.

ومن مجهود فردي رائع كاد روبرتسون يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 63، بعدما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت على يسار حارس نيوكاسل.

وفي دقيقة 73 أضاع صلاح فرصة تسجيله الهدف الثاني في المباراة وله، بعدما سدد الكرة داخل منطقة الجزاء بجوار يسار مرمى نيوكاسل.

ولغى حكم اللقاء هدفا قاتلا لنيوكاسل في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بعدما لمست الكرة يد كالوم ويلسون بعد انفراد بأليسون.

وقبل صافرة الحكم تعادل نيوكاسل بتسديدة داخل منطقة الجزاء، عن طريق البديل ويلوك بعدما اصطدمت كرته بفابينيو وتتحول في مرمى أليسون.

انتقل إلى أعلى