"فيفا" يمنع تدخل الأقارب في انتقالات اللاعبين

 

ينتظر أن يصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لائحة جديدة بين شهري (يونيو) و (سبتمبر) المقبلين تضع حداً للعمولات الضخمة التي يحصل عليها وكلاء اللاعبين في الصفقات الكبرى وتدخل الأقارب في التحكم بمصائر النجوم، طبقاً لـ "موندو ديبورتيفو" الإسبانية.
وقالت الصحيفة "الأعوام القليلة الماضية شهدت تصاعد أدوار الوكلاء وتسببهم في زيادة تكلفة الانتقالات بشكل ملحوظ سواء بالتعاقد مع أي لاعب أو بيعه، حيث وجدت الأندية نفسها تتعامل مع بعض الوكلاء الذين يريد الحصول على أكبر قدر من المال بغض النظر عن أي شيء آخر".
وأضافت "لم ينحصر الأمر فقط على الوكلاء، بل شاهدنا تدخل الأقارب مثل الوالدين أو الأخوة، مثلما حدث في صفقة انتقال إرلينج هالاند لمانشستر سيتي بعد رحيل وكيله مينو رايولا، وما يجري حاليًا بمستقبل كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان وتحكم والدته في مستقبله".
وكشفت الصحيفة الإسبانية أن اللائحة الجديدة سيتم العمل بها من (يوليو) عام 2023 وستشهد بعض التعديلات بفرض رسوم تصل لـ 10 في المائة كحد أقصى من قيمة بيع اللاعب إذا كان الوكيل يمثل النادي البائع، 3 في المائة إذا كان يعمل لصالح اللاعب أو النادي المشتري، و6 في المائة لو كان يعمل لدى كليهما.
كما سيتم حظر تمثيل الأطراف الثلاثة، لتجنب تضارب المصالح، نظرًا لوجود حالات وكلاء يمثلون النادي البائع والمشتري واللاعب في نفس الوقت، وتابعت الصحيفة "بالنسبة لعمولات الأقارب، فيسعى السويسري جياني إنفانتينو رئيس الـ "فيفا" للحد من هذه الأزمة، خاصة بعد اعتراف والد النجم البرازيلي نيمار بالحصول على 40 مليون يورو نظير انتقال ابنه إلى برشلونة".
وأضافت "سيتم منع أفراد عائلة أي لاعب من الحصول على عمولة، إلا إذا كانوا وكلاء رسميين بعد حصولهم على التراخيص اللازمة لمزاولة المهنة، حيث سيكون هذا الصيف الأخير الذي يتحكم فيه الآباء في مستقبل اللاعبين".
وختمت الصحيفة "سيقوم الاتحاد الدولي بتتبع مسار الأموال المدفوعة بكل صفقة، من أجل التأكد من عدم وجود أي مخالفات قانونية، حيث تذهب العمولات عبر البنوك بشكل حصري في محل إقامة الوكيل".

انتقل إلى أعلى