بعد إصابته في الوجه.. "دي بروين" ما زال يشعر بألم

قال لاعب خط وسط منتخب بلجيكا كيفين دي بروين إنه ما يزال يشعر بألم بسيط في الجانب الأيسر من وجهه، بعد إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي.

وتعرض دي بروين لكسر في أنفه ومحجر عينه عندما اصطدم مع مدافع تشلسي أنطونيو روديغر، في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا في بورتو في 29 مايو الماضي.

واحتاج لاعب خط وسط مانشستر سيتي إلى عملية جراحية بسيطة، وعاد إلى اللعب في مباراة فوز منتخب بلجيكا 2-1 على الدنمارك الخميس، وهي ثاني مباريات المجموعة ببطولة أمم أوروبا (يورو 2020).

وسجل دي بروين هدفا وصنع آخر بعد أن حل بديلا في الشوط الأول.

وقال دي بروين: "ما يزال لدي شعور بسيط جدا بالألم بالجانب الأيسر. لقد اعتدت على ذلك".

وأضاف أنه كان "خائفا بعض الشيء من خوض المباريات"، لكن "أنا سعيد لأنني لست مضطرا للعب مرتديا قناعا. أعتقد أنني كنت سأنزعج من ذلك".

انتقل إلى أعلى