"سان مارينو" تصبح أصغر دولة تفوز بميدالية أولمبية

شهدت ألعاب طوكيو 2020 حدثا تاريخيا اليوم الخميس بعد أن أصبحت سان مارينو أصغر دولة من حيث عدد السكان تفوز بميدالية أولمبية في الألعاب الصيفية أو الشتوية.

وحققت أليساندرا بيريلي برونزية أطباق الحفرة في منافسات الرماية لتصبح أول من يمنح ميدالية للبلد الذي يسكنه حوالي 34 ألف شخص

وانتزعت سان مارينو الرقم القياسي من برمودا بعد يومين من فوز فلورا دافي بثاني ميدالية للجزيرة ولكنها كانت ذهبية في منافسات الثلاثي للسيدات.

وأصبحت سان مارينو الواقعة شمال إيطاليا أقل دولة سكانا تحقق ميدالية في ألعاب صيفية أو شتوية، وكان الرقم القياسي السابق من نصيب ليختنشتاين الفائزة بعشر ميداليات في الأولمبياد الشتوي.

وقال كلاوديو والد بيريلي لوكالة الأنباء الإيطالية: ”لم ننم خلال ليلتين وشاهدنا كل المنافسات في مواعيدها وبمجرد أن عرفنا أنها حصلت على ميدالية انهمرت دموعنا“.

وأنهت بيريلي، التي احتلت المركز الرابع في أولمبياد ريو 2012، المسابقة خلف السلوفاكية سوزانا شتيفتشيكوفا الفائزة بالذهبية والأمريكية كيل براونينج صاحبة الفضية.

وقالت بيريلي (33 عاما): ”خلال النهائي فكرت في أنني لا أريد المركز الرابع مجددا لذا يجب أن أنجح هذه المرة“.

وأضافت: ”هذه أول ميدالية لي ولبلدي. نحن دولة صغيرة لكنها فخورة جدا“.

انتقل إلى أعلى