"ديوكوفيتش" على بعد خطوتين من إنجاز تاريخي في أولمببياد "طوكيو 2020"

بات نجم التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، على بعد خطوتين فقط من الفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية للمرة الأولى في مسيرته.

وتأهل ديوكوفيتش إلى المربع الذهبي لمنافسات تنس الرجال في أولمبياد طوكيو 2020 بفوزه، اليوم الخميس، في دور الثمانية على الياباني كي نيشيكوري 6-2 و6-صفر.

وحقق ديوكوفيتش الفائز بعشرين لقبًا في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، فوزه التاسع والستين على التوالي.

ويتطلع ديوكوفيتش لتحقيق إنجاز غير مسبوق في فئة الرجال متمثلًا في التتويج بجميع ألقاب بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى بجانب الميدالية الذهبية في الأولمبياد (غولدن سلام).

ولم ينجح أي لاعب حتى الآن في تحقيق هذا الإنجاز لكن الأسطورة الألمانية شتيفي غراف سبق أن حققت هذا الإنجاز في فئة السيدات العام 1988.

وفاز ديوكوفيتش بالفعل بألقاب أستراليا المفتوحة، وفرنسا المفتوحة، وويمبلدون، هذا الموسم، ويتبقى له لقبا أمريكا المفتوحة، وذهبية أولمبياد طوكيو، لكي يدخل التاريخ من أوسع أبوابه.

ويلتقي ديوكوفيتش في المربع الذهبي مع مع الألماني ألكسندر زفيريف الذي تغلب على الفرنسي جيريمي شاردي 6-4 و6-1

بنتشيتش وفوندروسوفا في طريق الذهب

وفي تنس السيدات صعدت بليندا بنتشيتش إلى النهائي، وربما تصبح أول سويسرية تفوز بذهبية الأولمبياد بالفردي بعد فوزها على إيلينا ريباكينا لاعبة قازاخستان 7-6 و4-6 و6-3 في الدور قبل النهائي في طوكيو، اليوم الخميس.

وستتقابل في النهائي مع التشيكية ماركيتا فوندروسوفا التي فازت على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 6-3 و6-1 في مباراة من جانب واحد.

وغالبت بنتشيتش (24 عامًا) الدموع بعدما حسمت المواجهة الصعبة أمام ريباكينا المصنفة 20 التي أهدرت تقدمها عدة مرات على الملعب الرئيس.

وسيضمن هذا الانتصار حصول سويسرا على ميدالية أولمبية لرابع دورة على التوالي، بينما تملك بنتشيتش فرصة منح البلاد أول ذهبية في الفردي منذ إنجاز مارك روسية في نهائي فردي الرجال في 1992.

وقالت بنتشيتش للصحفيين: ”لا أستطيع السيطرة على مشاعري الآن، والحصول على ميدالية سيكون أفضل إنجاز في حياتي“.

وأضافت:“من الرائع المشاركة في الأولمبياد والحصول أيضًا على ميدالية، إنه حلم سيتحول إلى حقيقة“.

وقد تصبح اللاعبة السويسرية أيضًا خامس لاعبة على الإطلاق تصعد إلى نهائي الفردي والزوجي معًا في البطولة ذاتها، منذ عودة التنس إلى الألعاب الأولمبية في 1988، بعد الشقيقتين الأمريكيتين فينوس (2000)، وسيرينا وليامز (2012)، والتشيلي نيكولاس ماسو (2004)، والبريطاني آندي موراي (2012).

وفازت بنتشيتش برفقة شريكتها فيكتوريا جولبيتش على الثنائي البرازيلي لورا بيجوسي، ولويزا ستيفاني، 7-5 و6-3 في قبل النهائي لزوجي السيدات في وقت لاحق اليوم.

انتقل إلى أعلى