"مؤتمر هواوي لتكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2022" يناقش مستقبل مراكز البيانات الخضراء

اختتم “مؤتمر هواوي لتكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2022" جدول أعماله التي نظم تحت شعار "البيانات الخضراء: القوة الفائقة" وشارك به نخبة من الخبراء الإقليميين والعالميين من مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة الممثلة لمختلف القطاعات والصناعات. وناقش المشاركون التحديات الحالية لمراكز البيانات الخضراء ومستقبلها على ضوء آخر التوجهات في مجال تخزين البيانات ودورها الحيوي في مساعدة الشركات والمؤسسات على التحول الرقمي وتسريع وتيرة الابتكار في عملياتها وخدماتها. 

وتأتي نقاشات المؤتمر بالتزامن مع التسارع المتزايد الذي تكتسبه توجهات الرقمنة في المنطقة، لتفرض بذلك ضغوطاً متنامية على أنظمة تكنولوجيا المعلومات الحالية، تترافق مع ارتفاع في معدلات الطلب على وحدات التخزين المتكاملة والمرنة والقابلة للتطوير والقائمة بالكامل على حلول التخزين الوميضية عالية الكفاءة من حيث التكلفة والقادرة على تلبية احتياجات التحول الرقمي بشكل أفضل مقارنة بأنظمة التخزين التقليدية.

وفي كلمة ألقاها خلال المؤتمر، قال ستيفن يي، رئيس شركة هواوي في لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تحرص بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا باستمرار على تبني أحدث التقنيات الجديدة، الأمر الذي تجلى بوضوح عبر التطوير السريع لشبكات الجيل الخامس في المنطقة. وسنواصل من جهتنا العمل مع عملائنا وشركائنا للمساهمة في موجة التحول الرقمي التالية ودعم رؤى التحول الوطني. وعلى ضوء الاعتماد المتزايد على الاقتصاد الرقمي، تحتاج جميع قطاعات الأعمال إلى تعزيز جاهزيتها، الأمر الذي  يتطلب أيضاً وفورات في حجم التكاليف واستهلاك الطاقة. وفي سبيل تحقيق ذلك، تقدم حلول مراكز البيانات القائمة بالكامل على التخزين الوميضي من ‘هواوي إنتربرايز’ حلاً أسرع وأكثر صداقة للبيئة وموثوقية لإدارة البيانات بأسلوب أفضل وكفاءة أعلى".

شارك الدكتور  فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث (عنكبوت) وأكد على أهمية تشييد مراكز البيانات الذكي الشامل من فئة Full-Stack في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث قال: "يسهم مركز البيانات الذكي الشامل في تمكيننا من توفير خدمات تعليمية رقمية ترتقي بكفاءة القطاع الأكاديمي عبر تعزيز التعاون بين الأطراف المعنية".

ويلسون كزافييه، مدير أبحاث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى شركة الأبحاث "آي دي سي" في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقياكان من المتحدثين المميزين في القمة، حيث تناول توجهات القطاع المالي المتعلقة بحلول تخزين البيانات ومراكز البيانات، مشيراً إلى أن "حصة الشركات من منظومة البيانات العالمية الكاملة سترتفع إلى 68٪ بحلول عام 2025، حيث يمكن لاستراتيجيات إدارة البيانات أن تسهم في تطوير عمليات تكنولوجيا المعلومات أو تعطيلها".

وشهد الحدث إصدار ورقة عمل بعنوان "توجهات الحوسبة عالية الأداء كثيفة البيانات"، والذي سلّط الضوء على المتطلبات سريعة التغير التي تواجهها منظومة الحوسبة عالية الأداء، لا سيما في ظل ارتفاع وتيرة اعتماد التطبيقات التي تتطلب بيانات كثيفة وأعباء العمل المتزايدة.

بيل رافتري، نائب الرئيس لحلول تخزين البيانات لدى هواوي ألقى كلمة في المؤتمر بعنوان "مفهوم جديد لمراكز البيانات القائمة بالكامل على حلول التخزين الوميضية" وأكد خلالها على أهمية التقنيات المبتكرة مثل منصات التخزين الوميضية وقدرتها على تمكين المؤسسات من تسريع وتيرة تحولها الرقمي، مشيراً إلى إمكانية تطبيق تقنيات هواوي الرائدة في مجالات مختلفة مثل الضرائب والتمويل والنفط والغاز. واختتم ليو جوي، نائب رئيس التسويق ومبيعات الحلول في مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات بمنطقة الشرق الأوسط، فعاليات المؤتمر بإطلاق برنامج "هواوي فلاش تراك" (Huawei Flash Track) القادر على توفير أجهزة التخزين ومساعدة العملاء على تطبيق موارد تكنولوجيا المعلومات وتنفيذ المشاريع بشكل أسرع.

ويعد القطاع المالي أحد أهم مجالات النمو لتقنيات وحلول تخزين البيانات الحديثة نظراً لأهمية رقمنة التجربة الكاملة للعملاء، والمتطلبات الصارمة لعمليات معالجة البيانات، والحاجة إلى منظومة أمان إلكتروني رائدة. وقد شهدت القمة جلسة بعنوان "مستقبل القطاع المالي، التحول الرقمي القائم على تكنولوجيا المعلومات" لتسليط الضوء على احتياجات القطاع بمشاركة رواد تكنولوجيا المعلومات في عدد من البنوك الرائدة بالمنطقة.

يذكر أن المؤسسات التي كانت سباقة إلى اعتماد تقنيات التخزين الوميضية بالكامل تمكنت من تحقيق نتائج لافتة ساهمت بتطوير أعمالها. وفي هذا الإطار، وقال سيم إس. ليم، المدير التنفيذي للمجموعة،الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات، لدى دي بي إس بنك الذي شارك في المؤتمر: "نعمل على وضع تصور جديد وإعادة الاستثمار في أحدث حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ليتنسى لنا تمكين عملائنا رقمياً وتشييد منظومة قائمة على الثقة والتعاون المشترك".

وتتميز مراكز البيانات القائمة بالكامل على التخزين الوميضي التي توفرها هواوي بسهولة التحكم بها وفقاً لمفاهيم الإدارة الذكية، حيث يمكن مراقبة العمر الافتراضي أقراص التخزين الوميضية والتنبؤ به. وبفضل مرونتها الكافية، توفر هذه المراكز زمن استجابة مثالي لأعباء العمل، وبالتالي تحسين تجربة العملاء، وتسريع وتيرة تنفيذ الأوامر، مع الحد الأدنى من المشاكل الناجمة عن زمن الاستجابة.

تمتلك هواوي حالياً 12 مركزاً للأبحاث والتطوير، يعمل فيها أكثر من 4000 موظف متخصص، ولديها 3000 براءة اختراع متخصصة في مجال تخزين البيانات، وتقدم مساعداتها المباشرة لأكثر من 15000 عميل في أكثر من 150 دولة. وتحتل أعمال تخزين البيانات التابعة لشركة هواوي المرتبة الثالثة عالمياً، وقد حصلت على تقدير "جارتنر" (Gartner) لأكثر من خمس سنوات. وفاز حل التخزين القائم بالكامل على التخزين الوميضي من هواوي OceanStor Dorado بجائزة "أفضل اختيار للعملاء" من مجلة "جارتنر بير إنسايتس" (Gartner Peer Insights).

لمزيد من المعلومات حول حلول تخزين البيانات من هواوي يرجى زيارة: https://e.huawei.com/ae/products/storage، ولمزيد من المعلومات حول الفعالية، يرجى زيارة: https://e.huawei.com/ae/special_topic/event/2022q1/2203-ae-it-day .

انتقل إلى أعلى