موناكو تصدر 15 ألف قطعة نقدية تذكارية بمناسبة عيد الزواج العاشر للأمير ألبرت

 


احتفلت إمارة موناكو بالذكرى العاشرة لزواج الأمير ألبرت والأميرة تشارلين، وبهذه المناسبة السعيدة تم إصدار العديد من العملات التذكارية التى تتاح ليقتنيها المواطنين، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

ويقول تقرير الصحيفة البريطانية، إن "الأميرة تشارلين، البالغة من العمر 43 عامًا، وأصلها من كيب تاون، تتواجد فى موطنها بجنوب إفريقيا منذ 6 أشهر على الأقل عقب إصابتها بـ"عدوى خطيرة في الجيوب الأنفية" مما جعلها غير قادرة على السفر وإجبارها على تفويت المشاركة بالأحداث الرئيسية فى موناكو، بما في ذلك الاحتفال بالذكرى الـ10 لزواجها، واليوم الأول لأطفالها في المدرسة بالعام الدراسى الجديد.

ووفقًا لما نقلته "ديلى ميل"، عن صحيفة موناكو تريبيون، فإن الإمارة أصدرت 15000 قطعة نقدية تذكارية تحمل وجه ألبرت وتشارلين، الأسبوع الماضى، للاحتفال بالذكرى السنوية للزوجين، وتحتوي العملات المعدنية على صورة للأمير ألبرت، والأميرة تشارلين، جنبًا إلى جنب.

 

ويأتى هذا الاحتفال بعد أيام من خضوع شارلين لعملية جراحية في جنوب إفريقيا، مما أدى إلى تأخير عودتها إلى موناكو، فيما تزوجت السباحة السابقة شارلين لينيت ويتستوك، المولودة سنة 1978، من أمير موناكو ألبير الثانى فى 2011، وكانت إحدى أولى الإطلالات العامة لهما فى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية فى تورينو سنة 2006، وابنهما جاك هو وريث عرش سلالة جريمالدى التى يعود أصلها إلى أكثر من 700 سنة.

وخضعت الأميرة شارلين، لعملية جراحية في جنوب إفريقيا، وأكد الأمير ألبرت - في وقت سابق من هذا الأسبوع - أنه من المحتمل عودتها إلى الإمارة بحلول نهاية الشهر، قائلة لراديو RMC  :"ستعود قريبًا جدًا، علينا التحدث إلى الأطباء في غضون أيام قليلة"، وأضاف: "إنها أفضل، رغم أن الأمر كان معقدًا للغاية بالنسبة لها، لأنها عانت من مشاكل مختلفة".

انتقل إلى أعلى