ليفربول يهزم نيوكاسل ويواصل الضغط على سيتي

 

عاد ليفربول إلى صدارة دورة إنكلترا الممتاز لكرة القدم موقتا اليوم السبت بفوزه بعد مجهود كبير خارج ملعبه على نيوكاسل يونايتد بهدف دون رد أحرزه لاعب الوسط نابي كيتا في الدقيقة 19 ليحتدم الصراع على لقب البطولة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 82 نقطة من 34 مباراة وتقدم بنقطتين على مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يمكنه استعادة المركز الأول في وقت لاحق اليوم السبت عندما يلتقي مع ليدز يونايتد في ملعب الأخير.

ويحتل نيوكاسل يونايتد المركز التاسع بين فرق البطولة العشرين برصيد 43 نقطة.

وبعد إهدار فرصة مبكرة لفيرجيل فان دايك نجح ليفربول في التقدم عندما تمكن كيتا من هز شباك مارتن دوبرافكا حارس أصحاب الأرض بعد تفاهم رائع مع ديوجو جوتا.

وبدأ ليفربول الذي يستعد لخوض لقاء الإياب بقبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام فياريال الإسباني الثلاثاء المقبل مباراة اليوم بدون نجم هجومه المصري محمد صلاح وفابينيو وترينت ألكسندر-أرنولد لكن غيابهم لم يؤثر عليه كثيرا بعد سيطرته على اللعب من البداية.

ومع سيطرة ليفربول على اللعب حصل نيوكاسل على فرصته الأكبر في الشوط الأول عندما أرسل لاعبه ميجيل ألميرون الكرة إلى شباك الضيوف بعد أن مررها إليه زميله برونو جيمارايش قبل إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وفي الشوط الثاني حصل ليفربول على عدة فرص لكنه فشل في إضافة أي هدف بعد أن تصدى دوبرافكا بنجاح لمحاولات جوتا والبديل صلاح.

انتقل إلى أعلى